اللقاحات وأوميكرون.. “الصحة العالمية” ترد على “الأسئلة الكبيرة”



قالت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، إن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كانت لقاحات كورونا الحالية توفر حماية كافية ضد سلالة أوميكرون شديدة العدوى.

وتهدف أحدث إفادة تقنية صادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى الإجابة على بعض الأسئلة الكبيرة العالقة حول أوميكرون، الذي ظهر لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني، مثل شدته وقدرته على الانتشار وتفادي اللقاحات. كما أنها تحدد الأولويات للدول الأعضاء فيها.

ولكن لم يكن لدى المنظمة إجابة فورية على أحد الأسئلة الرئيسية بشأن ما إذا كانت هناك حاجة إلى لقاح جديد خاص بأوميكرون الآن.

وقالت: “هناك حاجة إلى مزيد من البحث من أجل فهم أفضل لإمكانية تملص أوميكرون من المناعة التي يسببها اللقاح والإصابة، والاستجابات الخاصة بأوميكرون للقاحات”.

كان مسؤول في منظمة الصحة العالمية قد قال في وقت سابق إن هذه المسألة تتطلب “تنسيقا عالميا” ولا ينبغي تركها للشركات المصنعة للقاحات بمفردها.

وتقوم بعض شركات تصنيع اللقاحات بالفعل بتطوير لقاحات من الجيل التالي تستهدف هذه السلالة شديدة العدوى التي تم اكتشافها لأول مرة في جنوب أفريقيا وهونج كونج.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى