الشابات أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية



أظهرت مراجعة جديدة أن النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 18 و45 عاماً أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية إقفارية، مقارنة بالرجال.

وبحثت المراجعة في الفروق بين الجنسين في معدل السكتة الدماغية الإقفارية والتي تحدث عند انسداد الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى قطع العناصر الغذائية الأساسية والأكسجين عن الدماغ، وفي غضون دقائق، يمكن أن تبدأ خلايا المخ في الموت.

والسبب الأكثر شيوعاً هو تجلط الدم أو تراكم الدهون المعروف باسم البلاك، وفقاً لموقع “studyfinds” الأمريكي.

وقال المؤلف المشارك في البحث الذي نُشر في “Stroke”، المجلة الطبية لجمعية السكتات الدماغية الأمريكية، الدكتور شارون إن، بجامعة كولورادو دنفر الأمريكية في بيان لجمعية القلب الأمريكية: “تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن السكتات الدماغية لدى الشباب قد تحدث لأسباب مختلفة عن السكتات الدماغية لدى كبار السن”.

وأضاف: “هذا يؤكد أهمية فعل المزيد من دراسات السكتة الدماغية في الفئات العمرية الأصغر سناً حتى نتمكن من فهم أفضل ما يضع النساء الشابات في خطر أعلى من السكتة الدماغية”.

وتابع: “يمكن أن يساعدنا الفهم الأفضل للشباب المعرضين لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية للقيام بعمل أفضل في الوقاية من السكتات الدماغية وعلاجها لدى الشباب”.

وراجع الباحثون دراسات متعددة حول الفروق بين الجنسين عند البالغين في الفترة من يناير/كانون الثاني 2008 إلى يوليو/تموز 2021.

وتضمنت الدراسات بيانات عن أنواع السكتات الدماغية، بما في ذلك السكتات الدماغية الإقفارية والسكتات الدماغية النزفية والنوبة الإقفارية العابرة أو السكتات الدماغية الصغيرة والسكتات الدماغية المشفرة.

ومع ذلك، استندت حوالي 87٪ من الأبحاث إلى السكتة الدماغية الإقفارية.

وأظهرت نتائج 16 دراسة إصابة 69739 شاباً (33775 امرأة و36018 رجلاً) من أكثر من 6 دول بسكتة دماغية.

ومن بين البالغين الذين تقل أعمارهم عن 35 عاماً، يعاني حوالي 44٪ من النساء من السكتات الدماغية الإقفارية أكثر من الرجال، في حين انخفضت نسبة انتشار السكتة الدماغية بين البالغين بين 35 إلى 45.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى