الرئيس الروسي يأمر بفرض إجراءات أكثر صرامة لمواجهة زيادة إصابات كورونا

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بفرض إجراءات أكثر صرامة على الحياة العامة امس مع الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد-19) في البلاد.

 

وأوضحت وثيقة على الموقع الإلكتروني للكرملين بأنه تقرير أن تغلق المطاعم والحانات والنوادي أبوابها بين 11 مساء و6 صباحا.

 

ومع استمرار بطء عملية التطعيم ضد فيروس كورونا، قال بوتين أيضا إن العمال الذين سيحصلون على جرعة اللقاح سيتم منحهم إجازة يومين من العمل

 

في غضون ذلك، بدأت ست مناطق، من بينهما بيرم وفورونيزه، فترة بدون عمل اعتبارا من اليوم الاثنين، ومن المقرر مبدئيا أن تستمر حتى يوم 7 نوفمبر. وسيتم البدء في أسبوع بدون عمل في مختلف أنحاء روسيا يوم السبت المقبل.

 

ويهدف هذا الإجراء إلى مواجهة الزيادة السريعة التي تم رصدها مؤخرا في عدد الإصابات والوفيات بكوفيد-19.

 

وأظهرت إحصاءات رسمية أن السلطات الروسية سجلت أكثر من 37900 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة اليوم الاثنين.

 

وتم تسجيل 1069 حالة وفاة جديدة إلا أن الخبراء يفترضون أن العدد الفعلي للضحايا أكبر كثيرا.

 

يذكر أن 34 % فقط من عدد سكان روسيا البالغ 146 مليون نسمة حصلوا على التطعيم الكامل.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى