الحيوانات لم تهرب من كورونا.. 10 أعراض تثبت إصابة “صديقك الأليف”



على مدار عامين، هما عمر ظهور فيروس “كوفيد-19” تقريبا، رصد العلماء إصابة العديد من الحيوانات بالوباء، بما في ذلك عدة أنواع من القطط الكبيرة وثعالب الماء والرئيسيات غير البشرية، مثل المنك والغزلان والأيل البري أبيض الذيل.

كما تشمل الحيوانات التي تم الإبلاغ عن إصابتها بكورونا القطط الأليفة والكلاب والقوارض، والحيوانات في حدائق الحيوان والمحميات مثل الأسود والنمور الضباع.

وتشير الدلائل إلى أن الفيروسات ربما كانت تنتشر بين الخفافيش قبل أن تشق طريقها في النهاية إلى البشر، لذلك لا ينبغي أن نغمض أعيوننا عن الأخبار التي تفيد بوجود الفيروس في الثدييات المختلفة.

أيضا ثبت مؤخرا أن بعض الحيوانات التي أصيبت بالفيروس التاجي بدى عليها التعب بعد التعرض لبشر مصابين بـ”كوفيد-19″.

وتظهر الأبحاث التجريبية الحديثة أن العديد من الثدييات مثل القطط والقوارض وخفافيش الفاكهة والهامستر وكلاب الراكون والغزلان أبيض الذيل، إلى جانب إصابتها بالفيروس، يمكن أيضًا أن تنشر العدوى إلى حيوانات أخرى من نفس النوع في البيئات المختبرية.

كيف تصاب الحيوانات بكورونا؟

هناك العديد من الطرق التي تحمل فيروس كورونا المستجد إلى داخل الحيوانات، بينها وجود اتصال وثيق مع إنسان أو حيوان مصاب بالفعل.

وعلق البروفيسور ديل فيشر، كبير الاستشاريين في قسم الأمراض المعدية في مستشفى الجامعة الوطنية بسنغافورة (NUH): “الفيروس يمكن أن يدخل أيضًا إلى سطح الغشاء المخاطي عندما تلعق الحيوانات سطحًا ملوثًا”.

وقال البروفيسور فيشر إن انتشار الهواء في الأماكن سيئة التهوية والمزدحمة قد تكون البوابة أيضا، مشيرًا إلى سرعة انتشار كورونا في مزارع المنك.

وسجلت سنغافورة قبل أيام إصابة 5 أسود في Night Safari بكورونا، بعد التعرض لأعضاء فريق الحراسة الذين يحملون الفيروس.

ويتم اختبار إصابة الحيوانات بكورونا عبر مسحات الأنف والبلعوم وعينات الدم وعينات البراز التي يتم جمعها من الأنواع المصابة.

العينات المأخوذة من الحيوانات يتم اختبارها باستخدام اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (PCR)، والذي يشبه العملية التي يتم إجراؤها على البشر.

يتم عزل الحيوانات بمجرد ظهور العلامات السريرية عليهم والتأكد من التشخيص، وتنتهي العزلة بعد 14 يومًا فقط من توقف هذه العلامات.

خلال هذه الفترة تحصل الحيوانات المصابة على العلاج المضاد لفيروس كورونا، وهو مشابه جدًا للعلاج البشري.

ومن الضروري مراقبة فرق رعاية الحيوان والطب البيطري للحيوانات المصابة عن كثب والتأكد من بقائها رطبة بشكل جيد، مع تعزيز وجباتهم الغذائية بالفيتامينات والمكملات الغذائية لتساعدهم في تخطي المرض.

علامات إصابة الحيوانات بكورونا

يمكن أن تمرض الحيوانات بفيروس كورونا، لكن العدوى الحيوانية ليست أشد من العدوى التي تصيب الإنسان بشكل عام.

وتتعدد علامات التقاط الحيوان فيروس “كوفيد-19″، لكن وفقا للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها أشهرها ما يلي:

– السعال

– حمى

– العطس

– صعوبة في التنفس

– سيلان الأنف

– إفرازات العين

– التقيؤ

– إسهال

– الخمول

– التهاب في عضلة القلب

أمراض القلب وإصابة الحيوانات بكورونا

أثبت الباحثون مؤخرا معاناة الحيوانات من التهاب عضلة القلب بعد التوصل إلى إصابتهم بمتغير “ألفا كوفيد”.

وصفت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Veterinary Record، أول تعريف لمتغير ألفا في الحيوانات الأليفة المنزلية.

وأبلغ الباحثون في مركز رالف للإحالة البيطرية (TRVRC) في بريطانيا عن 4 حالات من متغير ألفا في القطط واثنين في الكلاب.

استخدم الأطباء البيطريون اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل للتعرف على متغير ألفا في اثنين من القطط وواحد من الكلاب، واكتشفوا أجسامًا مضادة لفيروس كوفيد ضد البديل في الحيوانات الأليفة الثلاثة الأخرى.

كما عانت جميع الحيوانات التي تم تشخيص إصابتها بكورونا من التهاب عضلة القلب الحاد، وتم تأكيد نتائجها الإيجابية لـCovid بعد 6 أسابيع من ظهور علامات الإصابة بأمراض القلب.

وعلق مؤلف الورقة وطبيب القلب البيطري لوكا فراسين: “لقد أبلغنا أيضًا عن المظاهر السريرية غير النمطية التي تتميز بخلل حاد في القلب، وهو أحد المضاعفات المعروفة جيدًا لدى الأشخاص المصابين بكورونا لكن لم يتم وصفه في الحيوانات الأليفة من قبل”.

ونقل موقع medicalnewstoday عن فراسين قوله: “تم تقديم جميع هذه الحيوانات الأليفة إلى خدمة الطوارئ لدينا لظهور ضعف مفاجئ وفقدان الشهية والإغماء، بسبب عدم انتظام ضربات القلب الكامنة وصعوبة التنفس بسبب وجود السوائل في رئتيهم نتيجة لحالة قصور القلب الاحتقاني”.

في البشر، يصيب فيروس SARS-CoV-2 العديد من الأعضاء مثل القلب والرئتين، وتوقع العلماء رؤية علامات إكلينيكية مماثلة في الحيوانات المصابة.

ومع ذلك، حتى الآن تميل العلامات السريرية التي تظهرها القطط إلى أن تكون علامات تنفسية خفيفة، وقد تعافت الحيوانات بهدوء.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى