صحة

أوميكرون يضرب 22 مقاطعة يابانية بـ500 إصابة



سجلت 22 من 47 مقاطعة في اليابان حالات إصابة بمتحور “أوميكرون” لفيروس “كورونا”، طبقا لإحصائية، تستند إلى تقارير الحكومات المحلية.

وصدرت الإحصائية، الخميس، بعد شهر واحد من تأكيد أول حالة إصابة محلية بالمتحور.

وذكرت صحيفة “جابان توداي” اليابانية، الجمعة أن حوالي 500 شخص أصيبوا بالمتحور، شديد العدوى، في البلاد، طبقا لما ذكرته التقارير. وأثار هذا التطور قلقا بشأن احتمال ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا مجددا، خلال وبعد فترة عطلات نهاية العام والعام الجديد وتأثير ذلك على منظومة القطاع الطبي.  

وتم رصد معظم حالات الإصابة بالمتحور “أوميكرون” في الحجر الصحي. لكن وردت تقارير عن انتشار محلي للمتحور، أيضا في مناطق حضرية، بما في ذلك، طوكيو وأوساكا.

ودعا رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا الشعب إلى اتخاذ إجراءات احتياطية إضافية، لمنع انتشار فيروس كورونا، حيث يبدأ المواطنون السفر بمختلف أنحاء اليابان، للاحتفال بفترة العطلات.

وقال كيشيدا، في مقطع فيديو نشره على حساب مكتب رئيس الوزراء على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): “مع تأكيد الانتشار المحلي للمتحور أوميكرون، أدعوكم لتوخي المزيد من الحذر عن المعتاد، لمنع إعادة ارتفاع حالات الإصابة مجددا”.

وطالب كيشيدا هؤلاء الذين يقيمون الحفلات، بأن يفعلوا ذلك في مجموعات صغيرة وفي المطاعم، مع إظهار شهادات تثبت تلقيهم لقاحات مضادة لفيروس كورونا.  

وتتراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا في اليابان، منذ أن وصلت إلى الذروة وهي أكثر من 25 ألف حالة، في الصيف الماضي، حيث تم تطعيم أكثر من 75% من السكان بجرعتين من لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

لكن مازال هناك قلق بشأن احتمال ارتفاع حالات الإصابة، في فصل الشتاء. حيث بلغت حصيلة الإصابات على المستوى الوطني الأربعاء 502 حالة، متجاوزة بذلك الـ500 حالة للمرة الأولى منذ أكثر من شهرين.

وذكر كيشيدا أنه سيقرر ما إذا كان سيخفف الإجراءات المفروضة على الحدود، تماشيا مع الوضع بالنسبة للإصابات في فترة عطلات نهاية العام والعام الجديد.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى