أوميكرون يتوحش في بريطانيا.. كورونا يصيب 10% من سكان لندن



أظهرت تقديرات رسمية جديدة أن واحدا من كل 10 أشخاص في العاصمة البريطانية لندن يحتمل أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وبحسب التقديرات اليومية الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطني، فإن حوالي 9.5% من سكان لندن أصيبوا بكوفيد-19 حتى الأحد، ما يؤكد انتشارا لا هوادة فيه للمتحور أوميكرون.

جاءت هذه الأرقام بعد يوم من تسجيل بريطانيا عددا قياسيا في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا مع اجتياح المتحور أوميكرون لجميع أنحاء البلاد حيث وصل العدد اليومي إلى 119789 ارتفاعا من 106122 في اليوم السابق.

وأظهر تقرير مكتب الإحصاءات أيضا أن واحدا من كل 35 شخصا في إنجلترا أصيبوا بكوفيد-19 بين 13 و19 ديسمبر/ كانون الأول مقارنة بتقدير سابق نُشر، الخميس، بإصابة واحد من كل 45 شخصا في الأسبوع المنتهي في 16 ديسمبر/ كانون الأول.

وتكافح العديد من الصناعات وشبكات النقل مع نقص عدد الموظفين مع غياب المرضى منهم عن العمل، بينما حذرت المستشفيات في بريطانيا من خطر التأثير على سلامة المرضى.

وأظهرت بيانات حكومية الخميس أن الانتشار السريع لأوميكرون أدى إلى زيادة عدد الحالات في بريطانيا على مدار الأيام السبعة الماضية، حيث ارتفع العدد الإجمالي بواقع 678165 حالة.

وفي الوقت الذي تكافح فيه حكومة المحافظين برئاسة رئيس الوزراء بوريس جونسون للحد من التأثير الاقتصادي للتفشي الأخير لكوفيد-19، أعلنت الحكومة الأربعاء أنها ستقلل فترة العزل الذاتي القانونية في إنجلترا إلى 7 أيام من 10.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى