أمريكا تواجه هجوما مزدوجا للإنفلونزا و”كوفيد-19″



ذكرت بيانات نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، أن حالات الإصابة بالإنفلونزا تشهد ارتفاعا مرة أخرى في الولايات المتحدة.

ومع ظهور المتحور أوميكرون مؤخرا، تواجه الولايات المتحدة التهديد المزدوج لارتفاع حالات “كوفيد-19” والإنفلونزا، مما ترك الملايين من الأمريكيين عرضة للخطر وإجهاد موارد الرعاية الصحية، بحسب موقع (أكسيوس) الإخباري الأمريكي.

وفي العام الماضي، سجلت الولايات المتحدة عددا قليلا جدا من حالات الإنفلونزا، ويرجع ذلك في الغالب إلى تدابير وقائية مثل ارتداء الأقنعة الواقية على نطاق واسع والتباعد الاجتماعي.

والولايات التي أبلغت عن أعداد كبيرة من حالات الإنفلونزا هي نيو مكسيكو وكانساس وإنديانا ونيوجيرسي وتينيسي وجورجيا ونورث داكوتا، وفقا لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

يأتي ذلك فيما  قلصت السلطات الصحية الأمريكية الفترة المُوصى بها لعزل المصابين بفيروس كورونا ممن لا تظهر عليهم أعراض إلى 5 أيام، بعد أن كانت 10 وفق توجيهات سابقة.

وأفادت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بأن من لا تظهر عليهم أعراض بعد حجر صحي، يجب أن يلتزموا بوضع الكمامة لخمسة أيام لدى مخالطتهم آخرين.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى