نور الدين بكر.. كوميدي مغربي أنهكه السرطان وقتلته الشائعات



عديدة هي المشاهد الكوميدية العالقة في أذهان جيلي الثمانينيات والتسعينيات، رسم فيها الكوميدي نور الدين بكر بسمة لا زالت خالدة حتى اليوم.

نور الدين بكر، ذلك الكوميدي الذي طالما أضحك المغاربة في سلسلات رمضان الهزلية، ومُسلسلات مغربية في زمن “الأبيض والأسود”، وبدايات الشاشات المُلونة، قبل عهد الإنترنت.

كوميدي غاب والكلام عن حلقه، ألجم سرطان الحنجرة وأعجزه عن النُطق. أما الشائعات، فما فتئت تقتله يوماً بعد آخر، ليُكمل الرجل ما تبقى من حياته، بين سندان المرض، الذي لم يعد جسده قادراً على مواجهته، ومطرقة الأخبار الكاذبة.

ابن السنوات الـ10

بدايات نور الدين بكر، المولود عام 1952 بالدار البيضاء، عندما كان عمره لا يتجاوز السنوات الـ10.

دخل عالم التمثيل والمسرح وعمره لا يتجاوز آنذاك الـ10، إذ دشن مسيرته مع فرقة مسرح الهواة الأخوة العربية عام 1967، بإشراف من عبدالعظيم الشناوي.

سطع نجمه في تسعينيات القرن الماضي، من خلال مجموعة من الأعمال المسرحية التي لا تزال خالدة في الأرشيف الفني المغربي إلى يومنا هذا.

“شرح ملح” و”حب وتبن”، مسرحيتان من بين الكثير من الأعمال التي لقيت في نهاية التسعينيات إعجاباً كبيراً لدى المغاربة. والتي تميزت بحس كوميدي عالٍ، سواء من حيث النصوص، أو أداء باقي أفراد فرقة مسرح الحي، التي كان نور الدين بكر أحد أفرادها البارزين.

وبداية الألفينات، تميز بكر في أداء دور دور البطولة رفقة الفنان المغربي رشيد الوالي في السلسلة المغربية الشهيرة “سرب الحمام”.

وتوالت الأعمال الفنية للكوميدي نور الدين بكر، ليكون آخرها عام 2019، وهو فيلم سينمائي كوميدي تحت عنوان “براكاج بالمغربية”، وهي العبارة التي تعني “عملية سطو على الطريقة المغربية”.

وأخرج الفيلم أحمد الطاهري الإدريسي عام 2019، وشارك في بطولته كل من المُمثلين فاطمة الزهراء بناصر، فاطمة الزهراء لحرش، نور الدين بكر، كريم السعيدي، بديعة الصنهاجي، وآخرون.

ويحكي الفيلم قصة عائلة فقيرة تسكن في حي صفيحي يتطلع أفرادها إلى حياة أفضل عبر امتلاك شقة صغيرة، وهو حلم لن يتحقق إلا باقتحام وكالة بنكية للضغط على مديرها للحصول على قرض.

شائعات

ومنذ إصابته بسرطان الحُنجرة تراجع ظهور الكوميدي نور الدين بكر تدريجياً، ما فتح الباب أمام الشائعات التي ما فتئت تقتله كُل مرة، قبل أن يخرج المُقربون منه لنفيها، مؤكدين أن الكوميدي المغربي لازال على قيد الحياة.

وكان آخر هذه الشائعات ما تم تداوله مؤخرا على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أخبار تتحدث عن وفاة بكر بعد مُعاناة كبيرة مع مرض السرطان.

ومباشرة بعد انتشارها، خرج مجموعة من الفنانين المقربين من بكر، لينفوا ما جاء في هذه الأخبار الكاذبة، جُملة وتفصيلاً.

رشيد الوالي، رفيق نور الدين بكر في أشهر سلسلة كوميدية في تاريخ أعماله الفنية، أكد في تدوينة عبر حسابه في موقع “أنستقرام” لتبادل الصور، أن بكر لا يزال حياً يرزق.

واستهجن الوالي تداول خبر وفاة الرجل، وهو لا يزال على قيد الحياة، موضحاً أن الرجل يُقيم بمنزله ويتعايش مع مرض سرطان الحنجرة الذي أفقده القدرة على الكلام.

من جهة ثانية، وجهت الفنانة المغربية حياة الإدريسي رسالة للمسؤولين عن القطاع الفني للاهتمام بالفنان المغربي نورالدين بكر الذي يصارع الموت جراء إصابته بمرض السرطان.

وكتبت الإدريسي عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “الله يخليكم اهتموا بالفنان قليلا شكرا”، ومعناها، أرجوكم اهتموا بهذا الفنان قليلاً.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى