مهرجان برلين السينمائي.. تقليص مدة الفعاليات وفرض الكمامات



قال منظمون، الأربعاء، إن مهرجان برلين السينمائي سيقام بحضور الجمهور الشهر المقبل على أن تحدد سعة المقاعد المتاحة بدور العرض بنسبة 50% مع مطالبة الحضور بالالتزام بقواعد صارمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

ومع الانتشار السريع للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا في ألمانيا، يبذل منظمو المهرجان جهودا حثيثة لإقامة الحدث في بيئة آمنة بعد تنظيمه افتراضيا على الإنترنت العام الماضي.

وقال المنظمون في بيان إن المهرجان سيبدأ في العاشر من فبراير/شباط ويختتم فعالياته بحفل توزيع الجوائز في 16 فبراير/شباط، مما يعني أن المهرجان سيكون أقصر بقليل مما كان مقررا.

ويستمر المهرجان في المعتاد لمدة 10 أيام تقريبا.

وللسماح بالتباعد الاجتماعي، سيتم تخفيض سعة المقاعد في دور السينما بالمهرجان إلى النصف ولن تقام أي حفلات أو فعاليات عامة، على الرغم من أن المنظمين يقولون إنه ستكون هناك نسخة مصغرة من مراسم السير على البساط الأحمر قبل عرض فيلم الافتتاح.

كما يجب أن يكون الحاضرون قد تلقوا التطعيم أو تعافوا مؤخرا من كوفيد-19 وتقديم ما يثبت خلوهم من الفيروس وأن يضعوا الكمامات خلال الفعاليات.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى