مغنية مغربية تعترف بتصريحات صادمة: كنت مدمنة "عرافات"



اعتراف مثير للمغنية نجاة أعتابو، كشفت خلاله إدمانها الكبير، في الماضي على زيارة العرافات. مُشبهة إياهم بـ”المعالجين النفسيين”.

وخلال حلولها ضيفة على أحد البرامج الإذاعية، قالت المُغنية الشعبية نجاة أعتابو إنها كانت مدمنة على زيارة العرافات وقارئات الطالع.

وكشفت أنه قبل 12 عاماً، بلغت درجة إدمانها للتردد على العرافات، إلى حد أنها لم تسمع عن عرافة إلا وتوجهت لزيارتها.

واستدركت بالقول: “عفا عني الله منذ فترة ولم أعد أتردد على هذه الأماكن”.

وقالت اعتابو إنها كانت تتردد على هؤلاء، بدافع الفضول، لمعرفة إن كان شريكها يُحبها أم لا.

الفيديو الذي تم تداوله بشكل واسع النطاق، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أثار ردود فعل متباينة.

واعتبر بعض المُعلقين أن الحديث عن هذه المواضيع خطأ من الأساس نظراً لحرمتها ورفض المجتمع لها.

في حين، اعتبر آخرون أن شجاعة الفنانة في الاعتراف بالخطأ الذي كانت ترتكبه، وتأكيدها الإقلاع عنه، أمر إيجابي.

و”أعتابو” هي واحدة من المغنيات المغربيات، اللواتي اشتهرن في الثمانينيات بأداء مجموعة من الأغاني الشبابية آنذاك.

وتتحدث أعتابو في أغانيها عن العلاقات بين الرجل والمرأة، كما تتناول مواضيع الخيانة، وأيضاً تناولت حقوق المرأة في عدد من أعمالها.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى