شهيرة تعلق على تمثال زوجها محمود ياسين.. ماذا قالت؟



أكدت الفنانة المصرية المعتزلة شهيرة، أن تمثال زوجها الفنان الراحل محمود ياسين الذي دشنته محافظة بورسعيد، الخميس، يحمل روحه ونظرة عينيه.

 وقالت شهيرة خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” الذي تقدمه الإعلامية شافكي المنيري، عبر القناة الأولى المصرية: “محمود ياسين كان سيسعد كثيرا لو تم تكريمه بهذا التمثال في محافظة بورسعيد قبل وفاته، وهي نفس وجهة نظر ابنتي رانيا”.

وكشفت شهيرة أن محمود ياسين كان يحب مدينة بورسعيد بشكل مرضي، ويتحدث عنها بفخر شديد، حتى إنها عندما كانت تحب إغاظته تخبره مازحة أن بورسعيد ليست بالجمال الذي يذكره، ليبدأ في الدفاع بحماس عن مدينته المفضلة.

وأوضحت شهيرة أن محمود ياسين بدأ مشواره الفني في بورسعيد من خلال نادي المسرح، وهو المشروع الثقافي الذي كان يتباهى بعدم وجود مثيل له سوى في مسقط رأسه، وكان فخورا للغاية بما تعلمه في المحافظة التي ولد وعاش بها حتى نهاية مرحلة الدراسة الثانوية.

وشهدت محافظة بورسعيد، شمال مصر، الخميس، إزاحة الستار عن تمثال الفنان الراحل محمود ياسين في حديقة المركز الثقافي بالمدينة. وجاء ذلك في إطار احتفال المحافظة بعيدها القومي، في حضور رانيا ابنة الفنان الراحل وزوجها الفنان محمد رياض والمحافظ اللواء عادل الغضبان.

وصمم التمثال، النحات عصام درويش، أستاذ النحت في كلية التربية الفنية- جامعة حلوان، ويبلغ ارتفاعه 130 سم على قاعدة 160 سم وهو مصنوع من خامة البرونز التي تعيش لفترة كبيرة.

يذكر أن الفنان محمود ياسين من مواليد 2 يونيو/ حزيران 1941، ورحل عن عالمنا في 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2020. وللفنان الراحل تاريخ طويل من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة. 

ولتميزه بصوت رخيم وأداء مميز في اللغة العربية، تولى التعليق والرواية في المناسبات الوطنية والرسمية، كما أدى أدوارًا قوية في المسلسلات الدينية والتاريخية. 

ومن أبرز أعمال محمود ياسين “الخيط الرفيع” و”الرصاصة لا تزال في جيبي”، و”وطني عكا”، و”شيء من الخوف”، و”العصيان”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى