رشوان توفيق يكشف سر "البطولة الضائعة" أمام فاتن حمامة (فيديو)



حل الفنان المصري القدير رشوان توفيق، ضيفا على برنامج “كلمة أخيرة” مع الإعلامية لميس الحديدي عبر قناة on المصرية.

وروى “توفيق” العديد من الذكريات والمواقف التي عاشها خلال حياته الفنية الطويلة، ومن بينها حكاية البطولة الضائعة أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة قائلا: “أنا مكانش ليا حظ مع مدام فاتن، رغم إنها قابلتني بعد كده في مسلسل (ضمير أبلة حكمت) وقالت عليا الراجل الطيب”.

وتابع توفيق حديثه: “المخرج هنري بركات- الله يرحمه- كان عايز يقدم مع مدام فاتن في فيلم (الباب المفتوح) 3 نجوم لم يظهروا في السينما قبل ذلك، وكنت أنا ومحمود الحديني والعبقري محمود مرسي، وذهبنا إلى أستاذ هنري بركات وصورنا فوتوغرافيا، وبعدين أنا الوحيد اللي تم استبعادي من الفيلم، وجاء بديلا لي اللاعب العظيم صالح سليم”.

وتطرق رشوان توفيق إلى قصة رفضه تأدية المشاهد الحميمة في مرحلة الشباب قائلا: “عملت فيلم مع الفنانة نيللي، من إخراج محمد حسيب، وطلب منى المخرج تقبيل نيللي، ورفضت هذا المشهد”.

وحول علاقته بالفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، قال رشوان: “سمير غانم كان إنسان جميل جدا هو ومراته ربنا يرحمهم، وأنا ودلال كان فيه بينا علاقة باطنية، شوفت لها رؤية من حوالي 4 أو 5 سنين إنها لابسة فستان أخضر، فقلت لرجاء الجداوي وبدأت بعد ذلك دلال تكلمني وكنا بنتناقش في عظمة القرآن الكريم”.

يذكر أن رشوان توفيق من مواليد 2 فبراير/ شباط 1933، ولمع اسمه في التليفزيون أكثر من السينما، إذ بلغ حجم أعماله الدرامية، 200 مسلسل منها “الإسلام والإنسان، ليالي الغضب، ضمير أبلة حكمت، الليل وآخره، الحاوي، هارون الرشيد، خاتم سليمان، قانون المراغي، هارون الرشيد”.

وفي السينما شارك في بطولة 30 فيلما، أهمها “جريمة في الحي الهادي، والملاعين، وبين القصرين، والقانون لا يعرف عائشة”.

وتميزت أعمال رشوان توفيق بالعمق، والتركيز على قضايا اجتماعية مهمة، وانحاز في مجموعة من أعماله للتاريخ الإسلامي والبطولات العربية.

وكشف رشوان توفيق قبل عدة أسابيع لأول مرة عن “مأساة كبرى” يعيشها، بعدما وصلت النزاعات بينه وبين ابنته وزوجها وحفيده إلى ساحات القضاء.

وتأثر الجمهور بكلام توفيق الذي أخلص لفنه، ولم يقدم تنازلات من أجل الشهرة والأضواء، كما عرف عنه تدينه الشديد، فمنحه ألقابا مثل “النبيل، والزاهد، والمتصوف”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى