حادثة "راست" تطارد أليك بالدوين مجددا.. هاتفه تحت التفتيش



سلم الممثل الأمريكي أليك بالدوين هاتفه ليتم تفتيشه بحثا عن دليل يرتبط بالتحقيق في حادث إطلاق النار المميت أثناء تصوير فيلم “راست”.

وقام بالدوين، نجم ومنتج فيلم “راست”، والذي أطلق النار يوم 21 أكتوبر/ تشرين الأول مما أسفر عن مقتل مديرة التصوير هالينا هتشينز في موقع التصوير- بتسليم هاتفه صباح الجمعة لمساعدي قائد شرطة نيويورك، حسبما أفاد خوان ريوس المتحدث باسم قائد شرطة مقاطعة “سانتا في” ومحامي بالدوين.

وقال ريوس إن محققي شرطة مقاطعة “سوفولك” في نيويورك سيراجعون محتويات هاتف بالدوين للبحث عن رسائل نصية ورسائل بريد إلكتروني أو صور أو بيانات أخرى ربما تكون لها صلة بتحقيق قائد شرطة مقاطعة “سانتا في” بولاية نيو مكسيكو في حادث إطلاق النار العرضي.

وقال ريوس “بمجرد استعادة البيانات من الهاتف، سيقدمون البيانات إلينا”. وكان المحققون قد أعربوا عن إحباطهم للتأخر في الحصول على هاتف بالدوين.

وكان أليك بالدوين، قد أكد الأسبوع الماضي أنه يبدي تعاونه في التحقيق. وقال في مقطع فيديو نُشر على أنستقرام: “أي تلميح بأنني لا أمتثل للطلبات والأوامر أو مذكرات المصادرة المتعلقة بهاتفي، لا تعدو كونها هراءً وكذباً”.

وأوضح أن السلطات في ولاية نيو مكسيكو حيث وقعت المأساة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تعمل بالتنسيق مع نظيرتها في ولاية نيويورك حيث يسكن، وأن إجراءات مصادرة الهاتف تستغرق وقتاً طويلاً. وأضاف: “بالطبع، سنلتزم بنسبة ألف في المئة لكل ذلك. نحن موافقون تماماً على ذلك”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى