جوني ديب يرفض العودة إلى "قراصنة الكاريبي".. ما علاقة آمبر هيرد؟



تمتلئ قضية التشهير التي رفعها الممثل جوني ديب ضد زوجته السابقة آمبر هيرد بكثير من المفاجآت الصادمة.

واعترفت “هيرد” أخيراً أنها قامت بضرب جوني ديب خلال زواجهما، بعد إنكار طال أمده، بينما كشف “ديب” أنها كانت تخفي عنه الدواء خلال مرضه وداومت على إهانته ووصفه بالسمين والعجوز الفاشل.

ووفقًا لموقع “أب روكس” الأمريكي، أكد “ديب” خلال المحاكمة أيضًا أنه لن يعود لأداء دور جاك سبارو مجددًا أبدًا، بسبب آمبر هيرد مهما كانت المغريات.

وخلال المحاكمة، لفت محامي آمبر هيرد، بين روتنبورن، إلى أن ديزني تخلت عن جوني ديب فور إعلان هيرد اعتداءئه الجسدي عليها، خاصةً أن حركة Me Too الداعمة للنساء ضد التحرش كانت في أوجها.

وقال “روتنبورن” إن الأمر لا يفاجئه أن ديزني قطعت علاقتها تمامًا بـ”ديب”، فهو ممثل معروف عالميًا بأنه ضارب زوجته.

ووجه المحامي لـ”ديب” سؤالًا، إذا كان سيرفض العمل مع ديزني حتى لو عرضت عليه 300 مليون دولار، مقابل العودة والمشاركة في سلسلة قراصنة الكاريبي مجددًا؟

وأجاب ديب أنه سيرفض بشكل قاطع العودة للعمل على السلسلة، التي تعتبر من أشهر أدواره عالميًا.

وأضاف “ديب” أن ديزني ما زالت تنتفع منه ومن السلسلة ماديًا رغم تخليها التام عنه، فهم لم يتوقفوا عن عرض السلسلة أو بيع دمى جاك سبارو أو بيع أي شيء يخص الأفلام، على حد قوله.

وذكر الموقع أن صدور أول أجزاء سلسلة قراصنة الكاريبي عام 2003، حول “ديب” من ممثل معروف إلى ممثل مٌقدر عالميًا، وكانت الشركة المنتجة ديزني في حالة رضا إلى حد دعوته للعودة 4 مرات لاستكمال السلسلة، قبل أن يودع “ديب” السلسلة عام 2017، على خلفية قضية انفصاله من آمبر هيرد.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى