تعذيب وإصابات.. القصة الكاملة للعثور على جثة مديرة أعمال كيم كارداشيان



لا تزال أصداء العثور على جثة مديرة أعمال نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، كيم كارداشيان، تلقي بصداها على وسائل الإعلام الغربية.

وكانت الشرطة الأمريكية، عثرت قبل أيام، على أنجيلا كوكاوسكي (55 عاماً) مديرة أعمال عائلة كارداشيان السابقة، جثة هامدة في صندوق سيارتها في لوس أنجلوس بعد الإبلاغ عن اختفائها منذ 22 ديسمبر/ كانون الأول 2021.

وقالت الشرطة، حينها، أنها عثرت على “كوكاوسكي” في صندوق سيارة متوقفة بوادي سيمي، شمالي لوس أنجلوس.

وأشارت الشرطة إلى أنه بناء على المعاينة الأولية فإن “كوكاوسكي” ضحية جريمة قتل بعد تعرضها للخنق وإصابات شديدة في الرأس والرقبة.

وكانت أنجيلا، التي تبلغ من العمر 55 عاماً، اختفت تماما ولم يشاهدها أحد منذ 22 ديسمبر الماضيب، وبدأت التحقيقات من منزلها وصولاً إلى كل الأماكن التي سلكتها.

وبعد تحريات مكثفة، خلصت التحقيقات إلى أن جريمة القتل وقعت في منزل “أنجيلا” ثم تم نقل جثمانها إلى صندوق سيارتها والتحرك بها بعيدا عن منزلها.

وطبقا لصحيفة “لوس أنجلوس تايمز”، اشتبه المحقّقون في صديق الضحية، جيسون باركر (49 عاماً)، وألقت عناصر الشرطة البض عليه، وأحيل إلى جلسة الاتهام.

وفي 28 ديسمبر/كانون الأول، وجهت إلى باركر رسميا تهم القتل والتعذيب وإلحاق إصابات جسدية كبيرة بغرض الانتقام والابتزاز، ولم يتم الكشف عن دوافع الجريمة.

وفي أعقاب المأساة، صرحت عائلة كارداشيان عن كوكاوسكي: “كانت الأفضل حقاً، لقد اهتمت بكل واحدة منا وحققت المستحيل، سنفتقدها كثيراً. تعازينا الصادقة لعائلتها وأحبائها في هذه الأوقات الصعبة”.

وعملت أنجيلا كوكاوسكي في شركة تدير أعمال العديد من النجوم ورجال الأعمال الناجحين ومن بينهم نيكي ميناج، وكاني ويست، أوفست، وعائلة كيم كارداشيان.

وكشفت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” بداية محاكمة جيسون باركر على هذه الجريمة في 12 يناير/كانون الثاني الجاري، أمام محكمة في ولاية لوس أنجلوس.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى