فن

بعد إصابتها بأورام خبيثة.. أحمد الفيشاوي يطلب الدعاء لسمية الألفي



كشف الفنان أحمد الفيشاوي عن ارتباطه بعلاقة صداقة قديمة مع الطبيب المعالج لوالدته الفنانة سمية الألفي، طالبا الدعاء لها بالشفاء.

ونشر أحمد الفيشاوي عبر حسابه بموقع “أنستقرام” صورة مع الدكتور محمد زيدان الذي يتابع حالة سمية الألفي بعد اكتشاف إصابتها بأورام خبيثة.

وقال الفيشاوي: “أنا والراجل المحترم ده كنا زملاء في مدرسة الألسن بالحرانية من الطفولة، ودلوقتي محمد زيدان هو الجراح والطبيب المعالج للسيدة الفنانة الكبيرة سمية الألفي”.

تابع: “بشكرك وبحبك يا صاحبي، نسألكم الدعاء بالشفاء العاجل”.

وكانت سمية الألفي، قد علقت الأربعاء في تصريحات لصحيفة “الوطن” المحلية، على خبر طلاق نجلها أحمد الفيشاوي من زوجته ندى الكامل، مؤكدة وقوع الطلاق. وقالت إنها لا تريد التدخل في الأمور الشخصية ولا تحب أن تتحدث عنها وتتمنى التوفيق لهما في حياتهما.

وعن حالتها الصحية في الوقت الحالي قالت الألفي: “أنا أفضل من الأول بكثير وبتابع مع الأطباء تطورات حالتي أول بأول”.

وخضعت الفنانة المصرية سمية الألفي قبل أيام لجراحة دقيقة، لاستئصال ورم خبيث في منطقة الصدر، حيث كشف شقيقها تفاصيل حالتها الصحية قائلا: “سمية خرجت من غرفة العمليات، وانتقلت لغرفة عادية، وهي الآن بحالة جيدة”.

كما تحدث عمر فاروق الفيشاوي نجل سمية الألفي عن طبيعة العملية الجراحية قائلا: “العملية دقيقة للغاية، وهي عبارة عن إزالة ورم في الجهاز اللمفاوي تحت الإبط والصدر”. وأكد أن والدته كانت بخير قبل دخول العملية لكن الأطباء منعوا عنها الزيارة لتهيئتها للعملية، مطالبا الجمهور بالدعاء لها، حتى تتعافى من وعكتها الصحية وتسترد عافيتها.

وسمية الألفي من مواليد، 23 يوليو/ تموز 1953 بمحافظة الشرقية شمالي مصر، حاصلة على ليسانس الآداب، قسم اجتماع، وبدأت مسيرتها الفنية عام 1976، بالمشاركة في مسرحية “أولاد علي بمبة” وتوالت بعد ذلك أعمالها الفنية في المسرح والتليفزيون والسينما.

وتزوجت الألفي 3 مرات، الأولى من الفنان المصري فاروق الفيشاوي والثانية من لاعب كرة القدم المصري السابق جمال عبدالحميد، أما المرة الثالثة فكانت من المطرب المصري مدحت صالح.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى