اتهام جديد بالتحرش الجنسي يلاحق الممثل الأمريكي كريس نوث



اتهمت امرأة جديدة، الخميس، الممثل الأمريكي كريس نوث المعروف خصوصاً بدور “مستر بيج” في مسلسل “سكس أند ذي سيتي”، بالتحرش الجنسي من دون القدرة على ملاحقته قضائياً بسبب سقوط هذه الاتهامات بفعل مرور الزمن.

وقالت المغنية والمؤلفة الموسيقية ليزا جنتيل إنها تعرضت للتحرش الجنسي من كريس نوث سنة 2002 في نيويورك.

وأوضحت جنتيل خلال مؤتمر صحفي بالفيديو عبر “زووم” إن كريس نوث ألحّ عليها بالصعود إلى شقتها بعدما أوصلها بسيارته.

وبعدما قبّلها عنوة، “أصبح أكثر عدوانية” معها وبدأ بملامستها، على حد قولها، لكنها نجحت في صده وقالت له “لا أريد ذلك”.

وساءه الوضع فغادر المكان موجهاً إلى جنتيل الشتائم ثم اتصل بها في اليوم التالي وهددها بـ”القضاء على مسيرتها” في الموسيقى إذا لم تلتزم الصمت عما حصل، وفق روايتها.

وأوضحت جلوريا ألريد محامية ليزا جنتيل خلال المؤتمر الصحفي إن موكلتها غير مخوّلة التقدم بشكوى لأن الوقائع تعود “إلى ما يقرب من عقدين” وبالتالي تسقط بفعل مبدأ التقادم في ولاية نيويورك.

غير أن ألريد أبدت أملها في أن يتيح قانون سيخضع للدرس في نيويورك الشهر المقبل، إعطاء مهلة زمنية لسنة تسمح لضحايا الاعتداءات الجنسية بالتقدم بشكاوى حتى في القضايا التي يطالها مبدأ التقادم.

واتُّهم كريس نوث بداية بالاغتصاب والاعتداء الجنسي من امرأتين نُشرت روايتاهما الأسبوع الماضي عبر “ذي هوليوود ريبورتر”.

وقالت إحداهما إنها تعرضت للاغتصاب من جانب نوث البالغ حالياً 67 عاماً، في شقته في ويست هوليوود سنة 2004، أما الأخرى فقالت إنه دعاها سنة 2015 إثر موعد بينهما إلى شقته في نيويورك حيث تؤكد أنه اعتدى عليها جنسياً.

وبعدها اتهمت امرأة ثالثة الممثل الأمريكي عبر موقع “ديلي بيست” بأنه اعتدى عليها جنسياً سنة 2010.

لكنّ كريس نوث نفى بصورة قاطعة الاتهامات، طارحاً تساؤلات عن توقيت نشرها بالتزامن مع انطلاق الموسم الجديد من مسلسل “سكس أند ذي سيتي” الذي كان وراء شهرته التمثيلية.

وعلّقت الممثلات الرئيسيات في الجزء الجديد من العمل الذي يحمل عنوان “أند جاست لايك ذات”، هذا الأسبوع على الاتهامات الموجهة بحق كريس نوث، وأبدين دعمهن للنساء اللواتي رفعن الصوت ضده.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى