ألبوم "آبا" الجديد يتصدر مبيعات الأسطوانات في بريطانيا



تصدرت فرقة “آبا” السويدية تصنيف الأسطوانات العشر الأولى في بريطانيا عن مبيعات ألبومها الجديد “فوييدج”.

والألبوم هو أول مجموعة موسيقية مسجلة في الاستوديو للفرقة الرباعية منذ عام 1981، وفق ما أعلنت الجمعة الهيئة الرسمية التي تضع هذا الترتيب.

وبلغت مبيعات “فوييدج” 204 آلاف في سبعة أيام منذ طرحه، الجمعة، مما يشكل أقوى انطلاقة لألبوم في بريطانيا في الأعوام الأربعة الأخيرة، منذ “ديفايد” للنجم البريطاني إد شيران.

ومنذ انفراط عقدهم نهاية 1982 بعد عام على إصدارهم آخر ألبوم لها بعنوان “ذي فيزيترز”، لم يطرح الأعضاء الأربعة في الفرقة أنييتا فالتسكوج (71 عاماً) وبيورن أولفاوس (76 عاماً) وبيني أندرسون (74 عاماً) وأني-فريد لينجستاد (75 عاماً)، أي أغنية جديدة.

و”فوييدج” هو الألبوم العاشر للفرقة، ويتصدر يتبوأ المرتبة الأولى في بريطانيا، وهو رقم لم يحققه غيرها سوى فرقتين هما “بيتلز” و”رولينج ستونز” وخمسة مغنين هم إلفيس بريسلي وروبي ويليامز ومادونا وبروس سبنرينجستين وديفيد بوي.

وأعربت الفرقة عن ارتياحها إلى هذا الإنجاز في بيان جاء فيه: “نحن سعداء بأن جمهورنا أحبّ ألبومنا الجديد بقدر ما أحببنا تسجيله”.

وأضافت: “نحن مسرورون جداً بأن يكون لنا ألبوماً مجدداً في صدارة التصنيف”.

وتشكّل النسخ المادية من الألبوم 90% من مجمل المبيعات الـ204 آلاف، وبينها 29900 أسطوانة فينيل، وهو أعلى عدد مبيعات لهذا النوع من الأسطوانات يحققه ألبوم في أسبوعه الأول منذ بداية القرن الـ21.

وكان الرقم القياسي السابق في هذا المجال لألبوم “ترانكويليتي بايس هوتيل أند كاسينو” لفرقة الروك البريطانية “أركتيك مانكيز”، إذ بيعت منه 24500 نسخة فينيل في أسبوعه الأول عام 2018.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى