فن

أفلام محمد سعد.. 5 أعمال صنعت شعبية "اللمبي" في السينما



تصدرت أفلام الفنان المصري محمد سعد، بورصة الإيرادات لسنوات.

واستطاع هذا الفنان الاستثنائي، استثمار نجاح شخصية “اللمبي” الشهيرة التي قدمها لأول مرة في فيلم “الناظر” إنتاج عام 2000 ، وقدم مجموعة من الأفلام بطلها ومحورها هذه الشخصية التي أحبها الجمهور وتزاحم من أجلها أمام شباك التذاكر.

ويعد محمد سعد، من أبرز وأهم نجوم السينما في العالم العربي، فهو يجمع بين الموهبة و خفة الظل، ويعرف جيدا كيف يقرأ شفرة الجمهور.

في السطور التالية نستعرض أبرز الأفلام التي صنعت شعبية وجماهيرية الفنان المصري محمد سعد.

الناظر

الفيلم تم إنتاجه عام 2000 ، ومن تأليف أحمد عبدالله وإخراج شريف عرفة، وشارك في بطولته الفنان الراحل علاء ولي الدين، وأحمد حلمي، وهشام سليم.

وجسد محمد سعد في الفيلم للمرة الأولى شخصية “اللمبي” هذا الشاب العشوائي، الذي يتحدث بصعوبة ويبدو وكأنه مخمورا.

واستطاع محمد سعد جذب أنظار الجمهور والنقاد في هذا العمل، الأمر الذي دفع شركات الإنتاج للرهان عليه، وعمل سلسلة أفلام من بطولة “اللمبي”.

اللمبي

تحمل محمد سعد عبء البطولة المطلقة عام 2002، إذ تصدرت صورته الملصق الدعائي لفيلم”اللمبي” من تأليف أحمد عبدالله وإخراج وائل إحسان.

تدور قصة الفيلم حول اللمبي، وهو شاب بسيط من حارة شعبية، ويسعى للزواج من فتاة يحبها، لكنه يجد صعوبة بسبب عدم وجود فرصة عمل، وتشجعه والدته بعمل عدد من المشروعات الصغيرة مثل تأجير دراجات للسائحين، لكنها تطارد من قبل شرطة السياحة، وينتقد الفيلم بصورة رائعة تجاهل المؤسسات الحكومية لأصحاب المشروعات الصغيرة، ويدعو لعمل آليات لحمايتها.

ضم فيلم “اللمبي” كوكبة من نجوم التمثيل بجانب محمد سعد مثل، حلا شيحة، وعبلة كامل، وحسن حسني، وحقق هذا العمل إيرادات كبيرة وقت عرضه.

اللي بالى بالك

فيلم كوميدي تم إنتاجه عام 2003، ويعد العمل الثالث الذي يقدم من خلاله شخصية “اللمبي” بعد فيلمي”الناظر واللمبي”.

ويحكي الفيلم عن شخصية اللمبي، الذي يتعرض لحادث أثناء هروبه من السجن، ويتم الاستعانة به ليكون بديلا لشخصية الضابط رياض المنفلوطي بسبب الشبه الكبير بينهما.

شارك في بطولة فيلم”اللي بالي بالك” نيفين مندور، و حسن حسني ، وعبلة كامل، وسامح الصريطي.

كتكوت

غير محمد سعد جلده في فيلم “كتكوت” وقدم فكرة جديدة، حول شاب من الصعيد، تستعين به جهة أمنية لانتحال شخصية يوسف خوري الإرهابي الدولي، ومن خلاله يتم إحباط عملية إرهابية كبرى.

حقق الفيلم إيرادات كبيرة في عام 2006، وقام ببطولته نخبة من أبرز نجوم التمثيل في مصر مثل حسن حسني، ومحمد وفيق، وعلى حسنين.

بوحة

تدور أحداث الفيلم حول”بوحة الصباح” الذي يجسد دوره الفنان محمد سعد، ويرث “بوحة “نصف مليون جنيه، وخلال رحلة بحثه عن الميراث، يتعاون مع رجال الشرطة للقبض على عصابة تتاجر في اللحوم الفاسدة، وتدور الأحداث في إطار كوميدي.

فيلم “بوحة” شارك في بطولته مي عز الدين، ولبلبة، وحسن حسني وتم إنتاجه عام 2005.



المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى