أحمد عزمي: أمي ماتت بسببي والخمر بداية أي مفسدة (فيديو)



روى الفنان المصري أحمد عزمي التفاصيل المؤلمة عن فترة دخوله السجن بسبب تعاطي المخدرات، وما أعقب ذلك من تطورات غيرت مجرى حياته.

وقال عزمي خلال مقابلة مع برنامج “كلام الناس” على MBC مصر إن فترة 2011 وما تبعها كانت من أصعب الفترات في حياته حيث قتل شقيقه الأصغر بـ13 طعنة بسبب مشاجرة.

وأضاف: “اللي خلاني مقدرش أواجه الدنيا هو مقتل أخويا بـ13 طعنة بسبب خناقة؛ فحسيت أن القاهرة مبقتش بتاعتي ورحت شرم الشيخ واشتريت شاليه وبدأ فقدان التوازن يزيد”.

وتابع: “دخلت في دوامة الكحول والشرب ودي بداية لأي مفسدة؛ فمحدش يقول أصلي هشرب شوية بيرة”.

وأضاف عزمي: “بسبب الانفصال مراتي طلبت الخلع وعندها حق لأنها قررت في الوقت ده تنقذ ابني، والحكاية زادت لغاية 2013 وحصلت الحادثة واتحكم عليا بالسجن لمدة 6 أشهر”.

وعن تفاصيل الحادثة، قال عزمي “أنا اللي ظلمت نفسي، ناس متعرفهمش تركبهم معاك ليه، ويمكن ربنا جبهالي في حاجة بسيطة، والحمد الله كان ممكن وأنا شارب أعمل حادثة أموت حد فكان ممكن يبقى حاجة أصعب من 6 شهور”.

وأوضح عزمي أنه شعر بالخجل بعد خروجه من السجن، مؤكدا ندمه على الخطأ الذي ارتكبه. ومضى قائلا: “في فترة حسيت فيها أن وجودي كان وصمة عار لابني بعد ما كنت مصدر فخر بالنسبة له؛ وفي فترة مكنتش قادر أدفع مصاريف مدرسته” لذا فكرت في الانتحار.

كما تحدث الفنان المصري عن وفاة والدته، مشيرا إلى أن والدته صدمت في وفاة شقيقه والصدمة الثانية كانت بسببه بعد إدمانه ودخوله السجن. وأشار إلى أن والدته توفيت وهي راضية عنه، فرغم معاناتها من الغيبوبة إلا أنها ابتسمت وأشارت له بيدها.

وعن انضمامه لمسرحية الملك لير قال عزمي: “مجدي الهواري سأل عليا واتقاله لا خلاص بقى زي الفل واشتغل السنة اللي فاتت والعرض نجح جدا وأنا نفسي ده يوصل للمنتجين لأنه كان في حذر تجاهي بس أنا ابنكم وغلطت وطول عمري متربي في الوسط الفني ونفسي أرجع له تاني”.



المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى