تقرير يكشف أن أوقية الذهب صوب 1800 دولار


حومت أسعار الذهب بالقرب من مستوى 1800 دولار، اليوم الإثنين، مدعومة بنزول الدولار الأمريكي.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي يعكف المستثمرون فيه على تقييم رد فعل مجلس الاحتياطي الاتحادي المحتمل على الضغوط التضخمية بعد أن قال رئيسه إن التضخم قد يستمر لفترة أطول من المتوقع.

 

 

وارتفع سعر الذهب اليوم الإثنين، في المعاملات الفورية بنحو 0.3% ليصل إلى نحو 1797.81 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش. فيما زادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنحو 0.1% ليسجل نحو 1797.20 دولار.

ويوم الجمعة، ارتفع المعدن إلى أعلى مستوى له منذ أوائل سبتمبر/أيلول قبل أن يتخلى عن بعض المكاسب على خلفية قول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول إنه يتعين على البنك المركزي الأمريكي البدء في خفض مشترياته من الأصول.

 

وقال كايل رودا محلل الأسواق في آي.جي “يشهد الذهب بعض الزخم قصير الأجل، إذ يبحث بعض المستثمرين عن تحوط ضد التضخم ويرون أن الذهب من الأشياء المحتملة التي توفر ذلك”، مضيفا أن 1830 دولارا مستوى مقاومة رئيسي إذا تجاوز الذهب 1800 دولار.

 

لكن على المدى الطويل، قال رودا إن مسار الذهب يتوقف بشكل أساسي على كيفية تصرف البنوك المركزية لاحتواء التضخم.

 

غالبا ما يُعتبر الذهب تحوطا من التضخم، لكن تقليص التحفيز ورفع أسعار الفائدة يرفعان عوائد السندات الحكومية، مما يؤدي إلى ارتفاع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5% إلى 24.43 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.2% إلى 1042.23 دولار، وزاد البلاديوم 0.6% إلى 2033.21 دولار.





المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى